ريال مدريد يسعى للاستعانة بوكيتينو لتعويض أنشيلوتي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

جاءت نتائج ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا والمتوج ملكًا على كرة القدم العالمية بتتويجه ببطولة كأس العالم للأندية الأخيرة بالإمارات العربية المتحدة، على غير المنتظر، فالفريق الذي توج بدوري أبطال أوروبا البطولة الأقوى على صعيد الأندية في العالم، وتبعها تتويجه بمونديال الأندية تراجعت نتائجه بشكل مخيب لآمال جماهيره العريضة على مستوى العالم.

الريال ودع كأس ملك إسبانيا مبكرًا وتضاءلت فرص منافسته على لقب الليجا حيث يحتل المرتبة الثالثة برصيد 42 نقطة وبفارق 16 نقطة عن غريمه التقليدي برشلونة متصدر جدول الترتيب والذي بات قريبًا من الظفر باللقب.

نتائج ريال مدريد هذا الموسم جعلت الفرنسي زين الدين زيدان، أسطورة الريال الذي يتولى القيادة الفنية للنادي خلفًا للإيطالي كارلو أنشيلوتي، هدفا لأقلام النقاد ولوسائل الإعلام العالمية والإسبانية بعد الخروج من كأس الملك وخروجه من صراع المنافسة على لقب الدوري، وتكهنت الوسائل بإقالة المدرب الفرنسي قبل نهاية الموسم، قبل أن تعود وتؤكد أن إدارة النادي الملكي تبحث عن بديل له ليتولي القيادة الفنية للفريق بداية من الموسم المقبل.

صحيفة “ميرور” الإنجليزية، أكدت في تقرير لها اليوم الأحد، أن الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام هوتسبير الإنجليزي، والذي يقود الفريق اللندني إلى تحقيق نتائج كبيرة على الصعيدين المحلي والقاري، يعد الأقرب لخلافة الفرنسي زين الدين زيدان في قلعة “سانتياجو برنابيو” بداية من الموسم المقبل، على أن يختار المدرب الجديد الصفقات التي يرى أنها ستفيد الفريق خلال المرحلة المقبلة، بعدما رفض زيدان إبرام أي صفقات خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، كما لم يأت الميركاتو الصيفي من قبل أسطورة الريال على مستوى طموحات جماهيره.

ميرور أوضحت في تقريرها أن مسؤولي النادي اللندني على ثقة بأن المدرب متمسك بالبقاء في “وايت هارت لين” ويرغب في استكمال المغامرة التي بدأها عام 2014 ولكن بالعودة للوراء والبحث في التاريخ نجد أن جميع العناصر التي سعى النادي الملكي من أجل الظفر بها سواء لاعبين أو مدربين لم يرفض أي منهم عرض رسمي من قبل العملاق الإسباني، مما يؤكد أنه مع تقديم عرض رسمي للمدرب الأرجنتيني لتولي القيادة الفنية للفريق رسميًا لن يرفض حيث سيمنحه الريال الكثير والكثير من شهرة ومال وبطولات وسيسجل في سيرته الذاتية أنه قاد أكثر الأندية تتويجًا بالبطولات في العالم.

بدأ بوكيتينو مسيرته التدريبية في عام 2008 كمساعد مدرب للفريق النسوي بنادي إسبانيول، وخلال تواجده حدثت مشاكل وتخبطات في الفريق الأول (رجال) جعلته قاب قوسين من الهبوط للدرجة الأدنى، حيث كان يحتل إسبانيول المركز الثامن عشر في ترتيب الليجا برصيد 15 نقطة في 19 مباراة، مما دفعت إدارة النادي إلى إقالة المدير الفني للفريق وقامت بتعيين بوكيتينو في خطوة يائسة، ليحصل على فرصة الرجل الأول في فريق ينافس في أحد الدوريات الخمسة الكبرى في سن الـ 36، وتغيرت نتائج الفريق الإسباني مع المدرب الأرجنتيني فبعدما كان ينافس على الهبوط واستمراره في الليجا شبه مستحيل أنهى هذا الموسم في المركز العاشر ليكتب بوكيتينو أسمه بحروف من ذهب في الظهور الأول له كمدير فني.

انتقل المدرب الأرجنتيني في يناير 2013 ليخوض تجربة جديدة في الدوري الإنجليزي من خلال قيادته لفريق ساوثهامبتون وقدم معه عروض طيبة للغاية وبات “القديسين” مرعبًا للأندية الكبيرة ليصبح محط أهتمام كبار الأندية الإنجليزية ويحصل على فرصة لقيادة فريق توتنهام في عام 2014.